(اكتوبر – تشرين الاول- 1933)

ملاحظة: كان في الريف الصيني اشكال مختلفه من الملكيات العامه للارض. منها ملكيات ذات صفه سياسية، مثل الاراضي التي تملكها بعض الحكومات المحلية في المراكز او النواحي. ومنها ماهو خاص لعشيره من العشائر كالاراضي التي تملكها معابد الاسلاف لمختلف العشائر. وهناك اراض عامه مخصصه للاغراض الدينية كالتي تملكها المعابد البوذيه و التاوية و الكنائس الكاثوليكية و المساجد. ومنها اراض مخصصه لاغراض التكافل و الاغاثة الاجتماعية او الخدمة العامة كالاراضي المخصصة لغرض اغاثة منكوبي المجاعة او بناء الجسور واصلاح الطرق. كما ان هناك اراض مخصصة لاغراض التعليم كاراضي المدارس. وان معظم هذه الاراضي تخضع لاشراف الملاك و الفلاحين الاغنياء، وان قسماً صغيراً منها فقط يحق للفلاحين التدخل في امره.
1- مالك الارض
ان مالك الارض هو الشخص الذي يملك ارضاً، ويعيش على استغلال الفلاحين، ولا يشترك في الاعمال الجسمانية، او يسهم فقط الى حدود ضيقة في اعمال غير رئيسية.ان جمع ايجارات الاراضي هو الشكل الرئيسي للاستغلال الذي يباشره ملاك الاراضي. والى جانب ذلك قد يزاولون الربا، او يستأجرون الايدي العاملة، او يزاولون الصناعة او التجارة. ولكن جمع ايجار الارض من الفلاحين هو الشكل الرئيسي للاستغلال الذي يمارسونه. وان اداره الملكيات العامة وجمع ايجارات اراضي المدارس  تعتبر ايضا نوعاً من الاستغلال بواسطة ايجار الارض.
وهناك ملاك اراض قد افلسوا، الا ان هؤلاء ظلوا لا يمارسون العمل الجسماني بعد افلاسهم، بل يعيشون على الاحتيال و السلب، او على اعانات اقربائهم و اصدقائهم، وهم افضل حالاً من فئة الفلاحين المتوسطين ذات المستوى المتوسط في المعيشة، وهؤلاء ينبغي اعتبارهم ملاك اراض ايضاً.
وان امراء الحرب والاداريين الكبار والعتاة المحليين و الوجهاء الاشرار يمثلون سياسياً طبقة الملاك وهم اشد اعضائها شراسة. وغالباً مايوجد بين الفلاحين الاغنياء ايضاً افراد من صغار العتاة المحليين و الوجهاء الاشرار. وان أولئك الذين يساعدون الملاك في جمع ايجارات الارض وادارة مشاريعهم ويعتمدون على استغلال الملاك للفلاحين كمصدر رئيسي لرزقهم، وهم افضل حالاً من فئة الفلاحين المتوسطين ذات المستوى المتوسط في المعيشة، يدعون مرابين وينبغي معاملتهم بمثل معاملة الملاك.
2- الفلاح الغني
ان الفلاح الغني بصورة عامة يملك ارضاً. لكن بعضهم يملكون قسماً من الارض ويستأجرون قسماً اخر. وثمة اخرون لايملكون ارضاً على الاطلاق، بل يستأجرون كل الارض التي يستثمرونها، والفلاح الغني يملك على العموم قدراً وافراً نسبياً من ادوات الانتاج الجيدة و الرأسمال النقدي، ويقوم بالعمل الجسماني بنفسه ، لكنه يعتمد بصوره دائمة على الاستغلال ويجعل منه مصدراً لقسم من دخله او لمعظمه. وان الاستغلال الذي يمارسه الفلاح الغني يتخذ بصورة رئيسية شكل استغلال الايدي العاملة (أي استخدام الفلاحين الاجراء لفترة طويلة). وبالاضافه لذلك، فقد يؤجر قسماً من ارضه من اجل استغلال غيره عن طريق جمع الايجار، او يمارس المراباة، او يزاول الصناعه او التجارة، وان معظم الفلاحين الاغنياء يديرون كذلك الملكيات العامة. وهناك اشخاص يملكون مساحة كبيرة من الارض الخصبة ويقومون بزراعة جزء منها بانفسهم دون ان يستخدموا فلاحين اجراء، لكنهم يستغلون غيرهم من الفلاحين عن طريق جمع ايجار الارض او الربا او غير ذلك، هؤلاء الاشخاص يجب ان يعاملوا كذلك معاملة الفلاحين الاغنياء . فالفلاحون الاغنياء هم الذين يزاولون الاستغلال بصورة دائمة، كما ان الدخل من الاستغلال يشكل القسم الرئيسي من دخل كثير منهم.
3- الفلاح المتوسط
يملك كثير من الفلاحين المتوسطين ارضاً، وبعضهم لا يملك سوى جزء من الارض، ويستأجر الجزء الآخر. وثمة اخرون لا يملكون الارض على الاطلاق فهم يستأجرون كل الارض التي يزرعونها. وجميع الفلاحين المتوسطين يملكون قدراً مناسباً من ادوات الانتاج الزراعي.ويعتمد الفلاح المتوسط كلياً او بصوره رئيسية على عمله الخاص كمصدر لرزقه. و الفلاحون المتوسطون على العموم لا يستغلون غيرهم، بل ان كثيراً منهم يتعرضون لاستغلال غيرهم عن طريق دفع مقدار صغير من ايجار الارض او الربا. لكن الفلاح المتوسط، على العموم، لايبيع قوه عمله. وان قسماً من الفلاحين المتوسطين (الفلاحين المتوسطين الميسوري الحال ) يستغلون غيرهم على نطاق ضيق، بيد ان هذا الاستغلال ليس مصدراً ثابتاً ولا رئيسياً لدخلهم.
4- الفلاح الفقير
يملك بعض الفلاحين الفقراء قسماً من الارض التي يزرعونها وادوات زراعية غير كافية، والبعض الاخر لا يملك ارضاً بتاتاً. بل يملك فقط ادوات زراعية غير كافية. وعلى العموم، لابد للفلاح الفقير ان يستأجر ارضاً ليزرعها، وهو يتعرض لاستغلال غيره عن طريق دفع ايجار الارض و الربا، وبيع جزء صغير من قوة عمله.
ان الفلاح المتوسط على العموم لايحتاج لبيع قوه عمله، في حين انه لابد للفلاح الفقير ان يبيع جزءاً صغيراً من قوة عمله – هذا هو المقياس الرئيسي للتميز بين الفلاح المتوسط و الفلاح الفقير.
5- العامل
العمال (ومن ضمنهم الفلاحون الاجراء ) على العموم لايملكون ارضاً ولا ادوات زراعية على الاطلاق، وبعض العمال يملكون مساحة صغيرة جداً من الارض وقطعاً قليلة جداً من الادوات الزراعية. فالعمال يعيشون بصورة كلية، او بصورة رئيسية على بيع قوة عملهم.

Advertisements