الخميس 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2013

انتقد المفكر الأمريكى نعوم تشومسكى (85 عاما) ما أسماه «الانقلاب العسكرى» الذى أطاح بمحمد مرسي في 3 يوليو الماضى، وقال إن من يقف في صفه يرتكب «خطأ كبيرا»، خلال محاضرة له فى معهد ماساشوستس للتكنولوجيا بولاية بوسطن بدعوة من رابطة الطلاب المصريين فى نيويورك.
وأقر المفكر الأمريكى خلال محاضرته التى نقل بعض منها تقرير نشره موقع قناة الجزيرة الإلكترونى بنزول حشود كبيرة في الثلاثين من يونيو الماضى للتظاهر ضد حكم الإخوان آنذاك، إلا أنه أكد أن ما حدث انقلاب عسكرى، معتبرا أن الكثير من أصدقائه الداعمين للانقلاب قد ارتكبوا خطأ وصفه بالجسيم.
واعتبر تشومسكى أنه يمكن معارضة الإخوان المسلمين وانتقاد سلوكهم، إلا أنه لا يمكن إلغاء وجودهم، «فهم جزء من الشعب. لذا فإن مصطلح الشعب فى هذه الحالة يستخدم بشكل مضلل».
وأضاف تشومسكى أن أى نظام حكم عسكرى لا يمكن أبدا أن يبنى دولة ديمقراطية، وأن من يرحبون بالانقلاب حاليا على وشك التحول إلى ضحايا له.
وبيّن أنه من الخطأ اعتقاد مؤيدى 30 يونيو أن الجنرالات سيتحركون لبناء دولة ديمقراطية علمانية، وقال إن «هذا غالبا لن يحدث»، لأن قادة الجيش سيتصرفون كما يتصرف العسكريون عادة وكما تصرفوا فى مصر دائما.
وأوضح أن هذه التصرفات ستتمثل فى سعى القادة العسكريين إلى فرض سيطرتهم على النظام السياسى والاحتفاظ بمملكتهم الاقتصادية وسحق المعارضين والعصف بحقوق الإنسان.
ووجه تشومسكى رسالة إلى من سماهم أصدقاءه من العلمانيين والليبراليين واليساريين الذين رحبوا بالانقلاب العسكرى، مفادها أنهم سيتحولون عما قريب إلى ضحايا لهذا الانقلاب، فهذا «هو ديدن الأنظمة العسكرية على مر العصور».

Advertisements